شات شفيعى مارجرجس الرومانى
عزيزى الزائر يشرفنا تواجدك معنا وارجوا التسجيل فى المنتدى url=http://al3adra.ahlamuntada.com/profile.forum?mode=register]من هنا[/url او التعريف بنفسك من هنا[/b]


ترانيم ٌ فيديو ٌ برامج للتحميل ٌ افلام مسيحية ٌ قصص ومعجزات ٌ صور دينية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولجروب الفيس بوك

شاطر | 
 

 النجاح‏:‏ أنواعه ودرجته

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كيرو
Admin
Admin
avatar

ذكر الدلو عدد المساهمات : 361
18734
تقييم العضو : 5
تاريخ التسجيل : 25/12/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: النجاح‏:‏ أنواعه ودرجته    الإثنين 24 يناير 2011, 9:29 pm


بقلم: قداسة البابا شنودة الثالث



كلمة النجاح كلمة مفرحة‏.‏ والانسان الناجح يكون فرحا بنجاحه وسبب فرح لاسرته واحبائه وللمجتمع المحيط به‏,‏ وهناك أنواع من النجاح تكون فرحة للوطن كله‏.‏ كماان نجاح الانسان روحيا يكون سبب فرحة للملائكة وارواح القديسين‏.
‏ ونتكلم حاليا عن الفرح بمناسبة النتائج الدراسية وماتعلنه من نجاح كثير من التلاميذ‏.‏
والنجاح كما يضم هؤلاء الصغار يضم ايضا من حصلوا علي جائزة نوبل‏,‏ مثل الاديب نجيب محفوظ‏,‏ والعالم احمد زويل‏,‏ وكل من قدموا بحوثا ناجحة‏,‏ او اختراعات تم الاعتراف بها‏.‏ كل اولئك كانوا سبب فرح لبلدهم ووطنهم‏.‏
فلايكفي اذن مجرد النجاح‏,‏انما ايضا التفوق والذكاء والنبوغ والعبقرية الذي يرفع رأس الجميع ويكون أيضا سببا للفخر وللاعجاب‏.‏
ونحن لانقصد بالنجاح مجرد النجاح العلمي فقط‏,‏ وانما كل نجاح في كل الميادين‏:‏ كنجاح المحامي اذا كسب قضية معينة‏,‏ ونجاح الطبيب في علاج مريضه‏,‏ ونجاح العامل في اتقان عمله‏,‏ ونجاح الفنان في اتقان دوره‏,‏ ونجاح الوالدين في تربية ابنائهما‏,‏ ونجاح فريق الكرة في كسب المباراة وقد رأينا كيف ان بعض رؤساء الدول يرقصون فرحا في نجاح فرقهم بالمونديال‏..‏ كذلك يكون الفرح بأي اقتراح ناجح‏,‏ او اية فكرة ناجحة‏.‏ او اي مشروع يلاقي نجاحا‏.‏
وكمايكون الفرح بالنجاح‏,‏ يزداد الفرح اكثر بدرجة النجاح‏.‏ فهناك فرق بين تلميذ ينجح نجاحا عاديا‏,‏ وبين آخر ينجح بتفوق وبامتياز واكثر منهما في سبب الفرح الاوائل حيث يكونون سبب فرح عميق لكل من يتصل بهم‏.‏
وعكس ذلك كله الفشل والرسوب ومايسببه من حزن ومن انهيار احيانا‏.‏
والنجاح هو صفة من صفات الانسان الروحي‏,‏ الذي يكون ناجحا في كل شيء وكل مايعمله ينجح فيه‏..‏ فإن مقومات النجاح تكون في شخصيته لاتفارقه في كل مايمارسه من اعمال‏..‏ فيكون ناجحا في وظيفته وناجحا في كسب احترام وثقة من يتعامل معهم‏.‏ ويكون ناجحا في أخلاقياته‏,‏ وناجحا في حياته العائلية‏,‏ وناجحا في رسالته وفي مهمته‏.‏ ناجحا ايضا في ملاقاة الصعاب وفي حل المشاكل التي يتعرض لها‏,‏ وناجحا في النجاة من المكائد والمؤامرات‏.‏ ولايؤثر عليه شيء‏,‏ بل يجتاز كل ذلك في نجاح‏.‏
والتاريخ يعطينا يوسف الصديق كمثال‏,‏ اذ كان ناجحا ومحبوبا في كل وضع‏:‏ كان ناجحا كابن في اسرة نال محبة والديه‏,‏ وناجحا كخادم في بيت ذلك المصري‏,‏ وناجحا كسجين يلتف حوله زملاؤه ويستشيرونه في مشاكلهم كما كان ناجحا كوزير ائتمنه فرعون علي ادارة البلاد ايام المجاعة‏.‏
بلا شك ان هناك امثلة كثيرة للناجحين في كل مراحل التاريخ‏:‏ من القادة الناجحين في الحروب الذين أنقذوا بلادهم ورفعوا شأنها‏.‏ ومن الفلاسفة والكتاب الذين خلدت اسماؤهم وحفظ التاريخ تراثهم‏.‏ ومن العلماء الذين انتفع العالم بعلمهم علي مر الاجيال وحتي الآن‏.‏ ولاننسي ايضا المصلحين الاجتماعيين ومؤسسي الجامعات‏,‏ واصحاب الانشطة المتعددة في مجالات كثيرة‏.‏
علي اننا في موضوع النجاح لاتهمنا كثيرا البداية‏.‏ ان كانت فاشلة احيانا‏,‏ انما تهمنا النهاية التي يحصل عليها الانسان الناجح‏.‏ فالانسان الناجح كثيرا ماتقابله صعاب ومشاكل تعطله‏,‏ لهذا كله لاتتعب مطلقا‏,‏ ان لم تحصلوا علي النجاح في بداية الطريق‏,‏ فالنجاح يحتاج الي صبر والي مثابرة‏,‏اما الانسان الذي يدركه الملل والضجر والضيق فهذا لايستطيع ان ينجح‏,‏ اما الانسان الروحي فلا يقلق‏,‏ وانما ينتظر ثمرة كفاحه حتي تنضج‏.‏
والانسان الروحي يكون ناجحا أيضا في داخل نفسه‏:‏ يكون ذا نفسية قوية لاتتزعزع ولا تضطرب ولاتخاف‏,‏ يكون ناجحا في قلبه وفي اعصابه وفي ارادته وقبل كل شيء يكون ناجحا في علاقته مع الرب خالقه‏.‏ ويسير في حياته كسهم نحو هدف‏,‏ يصل الي غايته بدون انحراف‏.‏ ومهما هاجت الامواج علي سفينته لايضعف ولايفشل من الداخل ولايلين ايمانه في امكانية النجاح علي الرغم من كل العراقيل التي تحاول ان تسد الطريق امامه‏,‏ بل يجد لذة في الانتصار علي تلك العقبات‏,‏ بنعمة من الله‏,‏ ونجاحه علي الرغم من الصعاب يكون له فرح اكبر‏,‏ ويعطي خبرة روحية عميقة في عمل الله معه‏.‏
والنجاح ايضا يحتاج الي حكمة وذكاء فكثيرون يفشلون في حياتهم الروحية او المادية او العائلية او في معاملتهم‏,‏ كل ذلك بسبب نقص في الحكمة وفي حسن التصرف‏,‏ او بسبب عدم وضوح الطريق امامهم‏,‏ فأمثال هؤلاء يحتاجون الي ارشاد من مرشدين‏,‏ لهم عقلية واعية حكيمة‏,‏ ويحتاجون الي صلاة لكي يرشدهم الله في طرقهم‏.‏
والنجاح يحتاج الي عمل دؤوب لان الذي يزرعه الانسان اياه يحصد‏.‏ ويحتاج النجاح ايضا الي صمود حتي النهاية‏,‏الانسان الناجح ان فاتته فرصة يلتمس غيرها‏,‏وهو لاييأس ابدا‏,‏ بل علي العكس ان فشل في الخطوات الاولي‏,‏ يعود فيقوم‏,‏ وهو باستمرار يضع امامه قصص الناجحين لكي يكونوا مثلا عليا يقتدي بهم‏,‏ ويعرف وسائل نجاحهم في الحياة‏,‏وهو يحتاج في نجاحه ايضا الي بركة من الله‏,‏وبركة من والديه‏.‏
وفي موضوعنا هذا لابد ان نفرق بين النجاح الحقيقي والنجاح الزائف‏,‏ فنجاح فتاة في اغراء احد الشبان‏,‏ نجاح زائف ومثله نجاح شاب في اسقاط فتاة‏,‏ ومن امثلة النجاح الزائف ايضا نجاح شخص ماكر خبيث يخدع انسانا بسيطا‏,‏يفرح قائلا‏:‏ قد نجحت اللعبة وهنا تقف امامنا مشكلة منذ القديم وهي‏:‏ لماذا تنجح احيانا طرق الاشرار ؟ وقداطمأن الغادرون غدرا؟‏!‏ هنا ونذكر مثالا ذكره القديس اغسطينوس اذ قال‏:‏ ان نجاح الاشرار كالدخان الذي يرتفع الي فوق وتتسع رقعه وفي كل ذلك يتبدد‏,‏ اما النار فتبقي تحت لاتعلو مثل الدخان‏,‏ولكنها تظل في قوتها و حرارتها وفاعليتها‏,‏ لاتتبدد مثله في الارتفاعلذلك فنجاح الاشرار هو نجاح زائف ومؤقت‏,‏ و بطرق شريرة‏.‏ المهم اذن هو النجاح الحقيقي الذي يباركه الله ويفرح به الناس‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النجاح‏:‏ أنواعه ودرجته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات شفيعى مارجرجس الرومانى :: اخبار البابا-
انتقل الى: