شات شفيعى مارجرجس الرومانى
عزيزى الزائر يشرفنا تواجدك معنا وارجوا التسجيل فى المنتدى url=http://al3adra.ahlamuntada.com/profile.forum?mode=register]من هنا[/url او التعريف بنفسك من هنا[/b]


ترانيم ٌ فيديو ٌ برامج للتحميل ٌ افلام مسيحية ٌ قصص ومعجزات ٌ صور دينية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولجروب الفيس بوك

شاطر | 
 

 قزوق ينفي وجود فتنة طائفية بمصر ولمعي: لا داعي لدفن الرؤوس في الرمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الملك
مشرف عام
مشرف عام


ذكر العذراء عدد المساهمات : 301
17925
تقييم العضو : 7
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
العمر : 31

16112010
مُساهمةقزوق ينفي وجود فتنة طائفية بمصر ولمعي: لا داعي لدفن الرؤوس في الرمال

باري القيادات الدينية، وجهل الشعب، وعدم تقدير الحكومة سبب الأزمة

كتبت: حكمت حنا
أكد الدكتور "محمود حمدي زقزوق" -وزير الأوقاف- أن مصر ليست بها فتنة طائفية بين مسلميها ومسيحييها، كما يشيع المغرضون والمتربصون –على حد تعبيره- وأن ما يحدث بين فترة وأخرى؛ ما هو إلا بعض التوترات والاحتقانات العارضة، التي تحدث بين أبناء الوطن الواحد، قد تحدث بين مسلم ومسلم، أو مسيحي ومسيحي، مثلما تحدث بين مسلم ومسيحي.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها المطران "كريكور أغسطينوس كوسا" رئيس طائفة "الأرمن الكاثوليك" لوزير الأوقاف؛ لتهنئته وجميع المسلمين بحلول عيد الأضحى المبارك.
وكما جاء على موقع "اليوم السابع" فقد استقبل "زقزوق" الدكتور "صفوت البياضي" -رئيس الطائفة الإنجيلية- على رأس وفد كبير من قيادات الطائفة للتهنئة بالعيد، وأكد فيها على العلاقات الطيبة التي تربط مسلمي مصر وأقباطها.

وفي تصريح خاص لنا أكد الدكتور "إكرام لمعي" -مسئول لجنة الإعلام بالكنيسة الإنجيلية- أن الفتنة الطائفية في مصر موجودة وواضحة، ولا داعي لدفن الرؤس في الرمال، وكل حادث طائفي يحدث يكون أصعب من قبله، والسبب في ذلك أن الجميع مشتركون في هذه الفتنة، فالشعب المصري وصل لحد أن ثقافته أصبحت سطحية نحو الآخر المختلف معه، وأصبح متقوقع على ذاته، ويجري وراء الخرافات والشعوذة والجن، وبالتالي أصبح سهل قيادته من قِبَل أي زعيم ديني، كما أن الفضائيات -سواء كانت مسيحية أو إسلامية- ساعدت على ذلك بري بذور الفتنة؛ ورفض الآخر.
وأوضح "لمعي" أن لتغير مواقف القيادات الدينية المستنيرة من الاعتدال إلى التطرف؛ كان له دورًا كبيرًا في الفتنة الطائفية، سواء كانت المسيحية أو الإسلامية، وأصبح المجاهرة بالتطرف شيئ عادي، بعد ما كان مخجلاً، حتى ينال شعبية! وأصبحت القيادات -المسيحية والإسلامية- تتبارى مع بعضها لينالوا شعبية وسط شعب جاهل –على حد تعبيره- حتى يقبلها بسهولة لكونها أكثر تطرفًا.
يأتي أيضًا دور الحكومة في معالجة التطرف، فدائمًا تأتي متأخرة، ليس لأنها تريد تكريس مفهوم الطائفية، وإلا لكانت البلد "اتحرقت" لكنه نوع من التقصير، وعدم التقدير الحقيقي والكامل لمخاطر الفتنة الطائفية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

قزوق ينفي وجود فتنة طائفية بمصر ولمعي: لا داعي لدفن الرؤوس في الرمال :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

قزوق ينفي وجود فتنة طائفية بمصر ولمعي: لا داعي لدفن الرؤوس في الرمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات شفيعى مارجرجس الرومانى :: اخبار-
انتقل الى: